مركبة تويوتا "86 MC" لفريق "فيفا سي" تحصد لقب الجولة الختامية من سلسلة سباقات "أوتوباكس سوبر جي تي" للعام 2016 وبطولتي العالم للسائقين والفرق

 
مركبة تويوتا "بريوس" التي تحمل الرقم 31 لفريق "إيه بي آر جي تي" تعتلي منصة التتويج
 
اختتمت فرق تويوتا موسم العام 2016 من سلسلة سباقات "أوتوباكس سوبر جي تي" محققة نتائج استثنائية، وذلك في أعقاب الجولة الثامنة والأخيرة من المنافسات، والتي أسفرت عن فوز مركبة تويوتا "86 MC" التي تحمل الرقم 25 لفريق "فيفا سي" (VivaC) بالمركز الأول، تليها مركبة تويوتا "بريوس" التي تحمل الرقم 31 لفريق "إيه بي آر جي تي" (apr GT)، والتي قدمت أداءً فائقاً مكنها من إحراز المركز الثاني. وكانت الجولة المرتقبة من المنافسة قد أقيمت على مضمار جاف ووسط أجواء صحوة على حلبة "موتيغي توين" في اليابان. 
 
ومع هذا الفوز الهام، والذي يُعَد الثاني خلال نسخة هذا العام من البطولة، فقد نجح طاقم مركبة تويوتا "86 MC" التي تحمل الرقم 25 لفريق "فيفا سي" المؤلف من السائقَيْن تاكيشي تسوتشيا وتاكاميتسو ماتسوي، في تقديم أداء استثنائي طوال الموسم، ليتمكن بذلك من حصد لقبي بطولة العالم للسائقين والفرق عن فئة "جي تي 300". 
 
وكانت الهيمنة في المرحلة الأولى من هذا السباق الحاسم من نصيب مركبة تويوتا "بريوس" التي تحمل الرقم 31 لفريق "إيه بي آر جي تي" المؤلف من السائقَيْن كوكي ساغا ويويتشي ناكاياما، والتي انطلقت بانسيابية تامة في الصدارة خلال المرحلة الأولى من السباق وما تلاها. ولاحت في الأفق علامات أول منافسة حقيقية على الصدارة من المركبة المنافسة التي تحمل الرقم 65، والتي قامت بمحاولات متكررة لاستغلال أي فرصة سانحة لانتزاع المركز الأول، غير أن محاولاتها باءت بالفشل. 
 
وكانت انطلاقة مركبة تويوتا "86 MC" التي تحمل الرقم 25 لفريق "فيفا سي"، والتي فازت بالمركز الأول في نهاية المطاف، حذرة بعض الشيء، حيث أنها تراجعت في الترتيب خلال الدورات الأولى من السباق، وبدا أن السائق تاكيشي تسوتشيا كان متمهلاً قليلاً في رفع وتيرة أدائه. غير أن ذلك الحذر كان يخفي في طياته مناورة تكتيكية من شأنها المساهمة في عودة قوية، وتحقيق النصر في النهاية للفريق. 
 
وشهدت الدورة الـ 15 توجه معظم المركبات إلى نقطة الصيانة الدورية، غير أن التكتيك الذي اتبعه طاقم مركبة تويوتا "86 MC" التي تحمل الرقم 25 لفريق "فيفا سي"، والتي كانت في ذلك الوقت متراجعة في المركز العاشر، عند موعد التوقف في نقطة الصيانة قد آتى ثماره. وتوقفت المركبة في نقطة الصيانة، غير أنها استغرقت نصف الزمن الذي استغرقته بقية المركبات المنافسة، وذلك لقرار الفريق بعدم تبديل الإطارات وجلوس السائق تاكاميتسو ماتسوي خلف عجلة القيادة، إذ بدأ على الفور في التقدم لتخطي المركبة المنافسة التي تحمل الرقم 65 قبل أن تنجح في تحمية إطاراتها الجديدة بشكلٍ كافٍ. 
 
وأظهر السائق تاكاميتسو قدرة استثنائية على التعامل مع هذه المنافسة الحامية بمثابرة وهدوء، لا سيما في المرحلة الأخيرة من السباق. وكما علق السائق تاكيشي تسوتشيا، زميله في الفريق، في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب السباق: "كان من الرائع حقاً أن نرى الاحترافية التي تحلى بها السائق تاكاميتسو ماتسوي مع مركبة الفريق المنافس المتصدرة للسباق، وأتمنى أن نستمر في تقديم المزيد من السائقين الشباب مثله إلى عالم رياضة السيارات". 
 
وفي تلك الأثناء، كانت مركبة تويوتا "بريوس" التي تحمل الرقم 31 لفريق "إيه بي آر جي تي" تستمر بالتقدم بثبات في الصدارة، وقد اتبعت نفس التكتيك بعدم تبديل الإطارات وتغيير السائق ليجلس يويتشي ناكاياما خلف عجلة القيادة بديلاً لزميله كوكي ساغا عند التوقف في نقطة الصيانة الدورية، والذي تمكن من إنهاء السباق بقوة. 
 
وبعد أن تصاعد زخم أدائها في المرحلة الأخيرة من السباق، نجحت مركبة تويوتا "86 MC" التي تحمل الرقم 25 لفريق "فيفا سي" في التقدم بقوة من ترتيب متأخر واللحاق بالمركبة المتصدرة بسرعة فائقة، إذ تلى ذلك منافسة محتدمة للفوز باللقب. وحافظ السائق تاكاميتسو ماتسوي على مركزه في الوقت الذي كان فيه السائق يويتشي ناكاياما يحاول جاهداً انتزاع الصدارة ولكن دون جدوى. وفي النهاية، وخلال الدورة الـ 34 من هذا السباق الذي شهد مستويات عالية من الإصرار والروح التنافسية، نجحت مركبة تويوتا "86 MC" التي تحمل الرقم 25 لفريق "فيفا سي" في تخطي مركبة تويوتا "بريوس" التي تحمل الرقم 31 لفريق "إيه بي آر جي تي" عند منعطف على شكل حرف "V"، والحفاظ على الصدارة بفارق بسيط وصولاً إلى خط النهاية. وكانت النتيجة متقاربة إلى حدٍ بعيدٍ، حيث أن الفارق بين الفائزين بالمركز الأول والثاني لم يتخطَّ الثانية، مع فجوة زمنية بلغت 929 جزء من الثانية. 
 
وبهذه المناسبة، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "نشعر بسعادة بالغة لفوز فريق مركبة تويوتا ’86 MC‘ التي تحمل الرقم 25 بلقب هذه البطولة، ونجاح فريق مركبة تويوتا ’بريوس‘ التي تحمل الرقم 31 في الانضمام إليها على منصة التتويج. ونود أن نهنئ فرق تويوتا على أدائهم المتميز والملهم على امتداد مراحل البطولة. وسيشكل اختتام هذا الموسم بهذه النتائج القوية دافعاً للسائقين وللفريق ويعطيهم المزيد من الثقة والزخم والجاهزية للبطولة المقبلة". 
 
وأضاف السيد يوشيتسوغو: "ترسي المشاركة والتميز في هذه السباقات أسس مسيرتنا نحو تطوير أفضل مركبات على الإطلاق من شأنها أن تنال رضا العملاء وترسم الابتسامة على وجوههم. ونتوجه بالشكر للمتسابقين والعملاء على وضع ثقتهم فينا، والذين لعبوا دوراً حيوياً في تعزيز أبحاثنا وجهودنا التطويرية بفضل آرائهم وتعليقاتهم، ما ساعدنا على دفع حدود الهندسة والإتقان إلى آفاق جديدة". 
 
ملاحظات السباق: 
 
مركبة تويوتا "86 MC" التي تحمل الرقم 25 لفريق "فيفا سي" (السائقان تاكيشي تسوتشيا وتاكاميتسو ماتسوي)
o حقائق السباق: المركز الأول، 49 دورة
o زمن أسرع دورة: دقيقة و50 ثانية و367 جزءاً من الثانية
مركبة تويوتا "بريوس" التي تحمل الرقم 31 لفريق "إيه بي آر جي تي" (السائقان كوكي ساغا ويويتشي ناكاياما)
o حقائق السباق: المركز الثاني، 49 دورة