فريق "تويوتا جازو للسباقات" يعتلي منصة التتويج في الجولة السادسة ضمن منافسات "بطولة العالم للتحمل" لموسم 2016

مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 تعيد التأكيد على قدراتها في السباقات العالمية

تمكنت مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التابعة لفريق "تويوتا جازو للسباقات"، مرة أخرى من اعتلاء منصة التتويج بعد أن قدمت أداء قوياً خلال منافسة ضارية دامت ست ساعات على حلبة "ذا أمريكاز"، وذلك ضمن "بطولة العالم للتحمل 2016" (WEC ) التي ينظمها "الاتحاد الدولي للسيارات" (FIA )، والتي أقيمت في مدينة أوستن في ولاية تكساس الأمريكية.

وجاءت مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 6 والتابعة لفريق "تويوتا جازو للسباقات"، بقيادة السائقين ستيفان سارازين ومايك كونواي وكاموي كوباياشي، في المركز الثالث لتعتلي بذلك منصة التتويج للمرة الرابعة في موسم 2016، حيث أنهت السباق بفارق 26 ثانية و096 جزءاً من الثانية عن المركبة الفائزة بالمركز الأول بعد صراع محتدم بين المُصَنِّعين الثلاثة في فئة الـ "هايبرِد LMP1 ".

من جهة أخرى، لم يكن الحظ حليفاً لطاقم مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 5، والمؤلف من السائقين أنتوني ديفيدسون وسيباستيان بويمي وكازوكي ناكاجيما، والذي واجه العديد من الصعوبات الصغيرة التي أبقتهم خارج الصراع على المراكز الثلاث الأولى، وإنهاء السباق في المركز الخامس.

وكانت بداية السباق واعدة لمركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 5، عندما تقدم سيباستيان من المركز السادس في ترتيب انطلاق السباق ليحتل المركز الرابع خلال توليه لفترة القيادة الأولى من السباق، مع تخطي درجات الحرارة حاجز الـ 35 درجة مئوية تحت شمس حارقة. أما مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 6 لفريق "تويوتا جازو للسباقات"، فتولى السائق مايك قيادتها مستهلاً السباق ومحتلاً المركز السادس في تلك المرحلة قبل أن يترك مكانه لزميله في الفريق السائق كاموي عند التوقف الأول في نقطة الصيانة الدورية. وفي ذات الوقت، ساعد الأداء الاستثنائي لفريق الصيانة في نقطة التوقف السائق أنتوني من التقدم إلى المركز الثالث على متن مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 5. ومع حلول الظلام وانقضاء نصف مسافة السباق، خسرت المركبة الكثير من الوقت عندما تم تغيير واجهتها الأمامية التي تضررت أثناء تولي السائق كازوكي عجلة القيادة، ثم تعرضت بعد ذلك بوقت قصير لثقب في الإطار الخلفي الأيسر، ما أجبر السائق سيباستيان على توقف غير مخطط له في نقطة الصيانة.

وتولى السائق ستيفان قيادة مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 6 بدلاً من السائق كاموي خلال فترة قيادته الأخيرة في المركز الثالث. ومع تبديل إطارات المركبة، انطلق ستيفان بقوة مقدماً أداءً استثنائياً ومحاولاً التقدم في الترتيب، غير أنه أنهى السباق في المركز الثالث بفارق ثانيتين و455 جزءاً من الثانية عن المركبة في المركز الثاني، و26 ثانية و096 جزءاً من الثانية عن المتصدر مكملاً 186 دورة. في حين أنهى السائق سيباستيان السباق على متن مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 التي تحمل الرقم 5 مكملاً 184 دورة فقط في المركز الخامس.

وقال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "قدم فريق ’تويوتا جازو للسباقات‘ أداءً يستحق الثناء في هذا السباق الذي يتسم بدرجة عالية من التنافسية، وذلك بالاعتماد على مزايا الأداء الاستثنائية لمركبة تويوتا ’هايبرِد‘ TS050 . كما أن ذلك يؤكد على القدرات الكبيرة التي تتمتع بها مركباتنا الـ ’هايبرِد‘ في السباقات العالمية. نحن في شركة تويوتا لدينا قناعة راسخة بأن المشاركة في رياضة السيارات تُعَد عاملاً رئيسياً في سعينا الحثيث لصقل مهارات كوادرنا وتطوير أفضل مركبات على الإطلاق. كما نثمن الدعم والتشجيع المتواصلين من قبل متابعينا لمبادراتنا المبتكرة في عالم سباقات السيارات على مدار الأعوام".

ومن جانبه، قال السيد توشيو ساتو، رئيس الفريق: "أشعر بالسعادة والفخر بالأداء المميز الذي قدمه جميع أفراد الفريق بلا استثناء، ولا سيما بالنظر إلى مدى صعوبة السباق في ظل ارتفاع درجات الحرارة. وقد مكنتنا سرعة واتقان فريق العمل في نقطة التوقف للصيانة والاستراتيجية الفعالة التي نتبعها من تحقيق نتيجة إيجابية وقوية. وكانت هذه خطوة جيدة نحو الجولة المقبلة التي ستقام على أرضنا في حلبة فوجي الدولية، حيث أننا نرغب في تقديم نتيجة مشرفة لمشجعينا وزملائنا في اليابان".

ويتطلع فريق "تويوتا جازو للسباقات" إلى الجولة المقبلة على أرضه ووسط جمهوره المحلي بتفاؤل كبير، وذلك في سباق فوجي 6 ساعات الذي سيقام بتاريخ 16 أكتوبر على بعد بضع كيلومترات من مركز هيغاشي – فوجي الفني، حيث يتم تطوير وإنتاج نظام تويوتا "هايبرِد" للسباقات (THS-R ) قوة 1,000 حصان.

ملاحظات السباق:

  • مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 6 (السائقون: ستيفان سارازين، مايك كونواي، كاموي كوباياشي)
    • حقائق السباق: المركز الثالث، 186 دورة، 7 توقفات للصيانة
    • شبكة الانطلاق: المركز الرابع
    • زمن أسرع دورة: دقيقة و48 ثانية و544 جزءاً من الثانية

 

  • مركبة تويوتا "هايبرِد" TS050 رقم 5 (السائقون: أنتوني ديفيدسون، سيباستيان بويمي، كازوكي ناكاجيما)
    • حقائق السباق: المركز الخامس، 184 دورة، 8 توقفات للصيانة
    • شبكة الانطلاق: المركز الرابع

 

زمن أسرع دورة: دقيقة و48 ثانية و482 جزءاً من الثانية